اخبار مميزة

أبرزها الملف الليبي.. “الشرق الأوسط” تكشف أسباب الإطاحة بمدير المخابرات الخارجية بالجزائر

أنهى رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، مهام مدير المخابرات الخارجية اللواء محمد بوزيت، الذي تسلم منصبه منذ أشهر قليلة فقط.
وكشف مصدر برلماني، رفض نشر اسمه، لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن أحداثا كبيرة أطاحت الضابط العسكري الكبير، من بينها ملف الأزمة الليبية الذي عجزت الجزائر عن التحكم فيه، بعكس ما يتمناه السياسيون، مضيفا أن بوزيت متهم أيضا بالقصور بخصوص توقع اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على الصحراء، وتطبيع الرباط علاقتها مع إسرائيل، وهما حدثان كانا مفاجئين بالنسبة للجزائر، دبلوماسيا واستخباراتيا.
وقد صرح الرئيس عبد المجيد تبون، مرات عديدة، بأنه لا شيء يتم في ليبيا، بخصوص تسوية الأزمة السياسية، من دون مشاركة الجزائر، غير أن اختيار أطراف الأزمة الليبية المغرب وتونس لعقد اجتماعاتهم، عد فشلا دبلوماسيا للجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى