الرئيس الأوكراني يشكر أردوغان على إطلاق سراح بحارة أوكرانيين محكوم عليهم بالسجن في ليبيا

كشفت رسالة شكر وجهها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى نظيره التركي رجب طيب إردوغان، أن وساطة من أنقرة مكنت من استعادة أربعة بحارة أوكرانيين من ليبيا كانوا محتجزين منذ 5 سنوات.

وقال زيلينسكي في تغريدة له على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس الجمعة «أشكر بشكل خاص رئيس الجمهورية التركية رجب طيب إردوغان على المساعدة في إجلاء مواطنينا، أنا ممتن لدعم تركيا» حسبما ذكرت وسائل إعلام اوكرانية اليوم السبت.

وأعلن مكتب الرئيس الأوكراني عن عودة أربعة بحارة أوكرانيين كانوا محتجزين في ليبيا منذ عام 2016.

بدوره أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف على صفحته على «تويتر»: إنه «بتكليف من الرئيس، أكملت وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الخارجية الأوكرانية بنجاح، مفاوضات معقدة وطويلة بشأن إطلاق سراح البحارة الأوكرانيين، الذين تم سجنهم في ليبيا لأكثر من أربع سنوات.. وعاد أربعة أوكرانيون إلى بلادهم صباح الجمعة».

وحكمت المحكمة الليبية على هؤلاء البحارة وغيرهم من أفراد طاقم الناقلة بالسجن خمس سنوات في ديسمبر 2017.

وكان خفر السواحل التابع لحكومة الوفاق احتجز في شهر فبراير 2016، ناقلة النفط «الكابتان خيام»، التي كانت تهرب نحو 1.7 مليون لتر من وقود الديزل، واقتادها إلى قاعدة بحرية بالعاصمة الليبية طرابلس.

وخلال عملية الاحتجاز، تم اعتقال 12 شخصا، هم أفراد الطاقم، بينهم مواطنون من تركيا وأذربيجان وأوكرانيا.

 

مقالات ذات صلة