«دي مايو»: إيطاليا مهتمة بحماية مخرجات ملتقى الحوار السياسي في ليبيا

أقر وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، بأن “الأردن يلعب دوراً أساسياً في الاستقرار الإقليمي”، معرباً عن “تقدير إيطاليا لسياسة الاعتدال التي تنتهجها عمان في المنطقة والتزامها بمكافحة الإرهاب وتنظيم (داعش)، مؤكداً أنه من الضروري لإيطاليا حماية نتائج مفاوضات ملتقى الحوار السياسي الليبي من التدخلات الداخلية والخارجية.

وقال دي مايو خلال لقائه رئيس الدبلوماسية الأردنية أيمن الصفدي أثناء زيارته العاصمة عمّان أمس: “ركزنا في حديثنا على الأزمة السورية والوضع في العراق”. وقد “لفتُّ اهتمام الصفدي إلى أن الأردن يمكنه أن يلعب دورًا ذا أولوية في إعادة الإعمار المستقبلية للبلدين الجارين”، العراق وسورية “وعلى صعيد الأمن القومي أيضًا”.

وأشار دي مايو، إلى أنه “علاوة على ذلك، فإن حماية استقرار العراق وتطبيعه هما من أولويات بلدينا. العراق في وضع حرج ويحتاج إلى مساعدة دولية لمواجهة تحديات عديدة”. واختتم بالقول إن “إيطاليا مستعدة بالتأكيد لدعم هذه العملية بشكل ملموس”.

مقالات ذات صلة