بعد إطلاق باشاغا عملية “صيد الأفاعي”.. دفاع الوفاق تتبرأ منها: لم يتم التنسيق معنا

زعمت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق أن هدفها الأساسي هو حماية الوطن، من خلال توحيد جهود المؤسسات الأمنية والعسكرية في مكافحة الإرهاب والتطرف ومحاربة الإتجار بالبشر عبر حدودها والجريمة المنظمة، حيث يخضع عملها لنظام محدد ودقيق مبنيٍ على تخطيط مسبق لأي عملية تقوم بها.

وبحسب إيجاز صحفي أكد كل من  وزارة الدفاع وآمر المنطقة العسكرية الغربية، إضافة لآمر المنطقة العسكرية طرابلس، بعدم اطلاعهم أو التنسيق المُسبق معهم بخصوص ما يطلق عليه عملية صيد الأفاعي.، فإن وزارة الدفاع تطلب من كل الجهات ذات الاختصاصات الأمنية التنسيق المسبق مع الوزارة بمؤسساتها العسكرية والأمنية، لضمان الحصول على نتائج حقيقية تحقق الأمن والأمان لجميع المواطنين في بلدنا الحبيب، وتحفظ سيادة الوطن ومؤسساته.

 

وكان فتحي باشاغا وزير الداخلية بحكومة الوفاق قد أطلق عملية عسكرية أطلقت عليها “صيد الأفاعي”، وقال في تصريحات صحفية، إن هذه العملية الأمنية تم الإعداد لها من مدة طويلة وستكون تحت إشراف وزارته وبالتعاون مع المنطقة العسكرية الغربية وطرابلس وبدعم دولي، وستبدأ عندما تكون كل الاستعدادات جاهزة موضحا أنها ستستهدف الجريمة المنظمة ومهربي البشر والوقود وتجار المخدرات، وتم تسميتها بعملية “صيد الأفاعي”.

 

 

مقالات ذات صلة