«عبد الصادق»: «بو سهمين» حريص على الاستفادة من «أخطاء الماضي»

قال رئيس المكتب السياسي لما يعرف بـ”تيار يا بلادي” الذي يترأسه، نوري بوسهمين، المدعوم من المفتي المعزول الصادق الغرياني، إن: ” التيار قد حقق خطوات ونجاحات على المستوى الشعبي خلال ستة أشهر ما لم تحققه أحزابا عمرها سنوات” وفق قوله.

أضاف عوض عبد الصادق، في مقابلة مع موقع “عربي 21” الممول قطرياً: “اللقاءات التي عُقدت في طرابلس كان لها الأثر في زيادة نشر التيار وأفكاره حول مدنية الدولة وسيادة القانون والتداول السلمي على السلطة عبر صندوق الانتخابات الأمر الذي يجعل تيار “يا بلادي” أحد الخيارات الهامة والمنافسة في أي انتخابات برلمانية ورئاسية قادمة” وفق زعمه.

وتوقع “عبد الصادق” لتيار “يا بلادي” انتشارا أوسع للتيار نظرا لحرص قيادته على الاستفادة من كافة التجارب السابقة وتفادي أخطاء الماضي مؤكداً على أهمية مشاركة الجميع في أي حوارات وطنية من أجل بناء دولة القانون والمؤسسات، وفق قوله.

وأشار عوض عبد الصادق إلى أن البعثة الأممية لا تعبأ بالأجسام والشخصيات بقدر ما تسعى لتحقيق أهداف، مؤكداً أنه لو حدثت عمليات عسكرية فستكون الأخيرة لكل العابثين بالمشهد الليبي وأن الخيار العسكري فشل تماما، على حد تعبيره.

 

 

مقالات ذات صلة