الأزمة الليبية على طاولة المحادثات بين الجزائر وجنوب أفريقيا

بحث وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب أفريقيا، ناليدي باندور، العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأزمة الليبية، وذلك في إطار رئاسة  جنوب أفريقيا للاتحاد الأفريقي .

وبحسب بيان وكالة الأنباء الجزائرية “واج”، إن الجزائر وجنوب أفريقيا اتفقتا على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بمواقف الدولتين تجاه القضايا الإقليمية والدولية والتوترات التي تشهدها بعض المناطق في القارة الأفريقية، مبينة أن الاتفاق جرى خلال زيارة بوقدوم، إلى بريتوريا ولقائه وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب أفريقيا، ناليدي باندور .

ولفتت إلى أن الوزيرين استعرضا آخر التطورات في بؤر التوتر الرئيسية في القارة، بما في ذلك الأوضاع السائدة في ليبيا والصحراء الغربية ومالي ومنطقة الساحل والوسط والقرن الأفريقي، وأكد الوزيران  أنه يجب مضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف الرئيسية والنبيلة للاتحاد الأفريقي الهادفة إلى “إسكات البنادق” و“جعل أفريقيا قارة آمنة ومزدهرة”.

وتتولى جنوب أفريقيا قيادة الاتحاد الأفريقي في الوقت الحالي، كما أنها مثلت القارة الأفريقية بنجاح عندما كانت عضوا غير دائم في مجلس الأمن في الفترة (2019-2020) ودافعت عن مصالحها ودعمت القضايا العادلة”.

مقالات ذات صلة