جمال شلوف: تركيا سلحت تنظيمات إرهابية تستهدف فرنسا في دول جوار ليبيا

أكد رئيس مؤسسة «سلفيوم» للدراسات والأبحاث، جمال شلوف، أن أنقرة حولت ليبيا إلى دولة عبور لشحنات سلاحها الموجهة سراً إلى أطراف عدة بالقارة الأفريقية، مستغلة الاتفاقية الأمنية التي عقدتها مع حكومة الوفاق في نوفمبر 2019.

وطبقا لدراسة نشرتها مؤخراً «سلفيوم» حول رصد رحلات الشحن العسكري التركي لقواعد وموانئ بالغرب الليبي، قال شلوف إن العدد الإجمالي لهذه الرحلات بلغ منذ مارس وحتى نهاية ديسمبر الماضي، 172 رحلة، منها 40 رحلة تمت بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي القتال الليبي في أكتوبر الماضي. 

وأضاف: “أغلب الطائرات التي استخدمت هي إيرباص، بحمولة تقدر 37 طناً”، مشدداً على أنه لا يمكن لأحد أن يتصور أن كل هذه الكمية من السلاح تم استخدامها في الصراع المسلح بين الجيش الوطني ومليشيات الوفاق، علماً بأنه توقف فعلياً في يونيو الماضي. 

ورجح انتقاله إلى تنظيمات سبق لتركيا التعاون معها في سوريا، مثل (داعش) وتنظيم (القاعدة) في بلاد المغرب الإسلامي، اللذين يستهدفان قوات (عملية برخان) من الجنود الفرنسيين.

مقالات ذات صلة