وزير الدفاع التركي: قوتنا المسلحة لعبت ولا تزال تلعب دورا فعالا ورادعا ومرموقا داخل «الناتو»

زعم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أنه الجميع ينبغي عليه عدم تجاهل الإسهامات التي تقدمها أنقرة لحلف شمال الأطلسي “الناتو” على حد تعبيره

وأضاف خلال اجتماع عقده، أمس الإثنين، مع رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة الجيش، بمشاركة نائبي وزير الدفاع يونس إمره قره عثمان أوغلو وألب أصلان قاواقلي أوغلو، عبر تقنية الـ “فيديو كونفرانس”، أن القوات المسلحة التركية لعبت ولا تزال تلعب دورا فعالا ورادعا ومرموقا داخل “الناتو”، حسبما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وتابع:” ينبغي على الجميع ألا يتجاهلوا الإسهامات التي نقدمها لحلف شمال الأطلسي، فهذا لا يتماشى مع الحق والعدل وروح التحالف أو حتى مع العلاقات بين الأعضاء داخل التحالف، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن القوات المسلحة التركية تنشط في عدة مناطق من أفغانستان إلى كوسوفو، ومن البحر المتوسط إلى البحر الأدرياتيكي، من أجل أن يسهم “الناتو” في السلم الإقليمي والعالمي، لافتا إلى أن لا أحد يملك الحق للتكلم بهذا الخصوص، على حد قوله.

وأشار أكار، إلى ما وصفها بـ”المزاعم” التي طرحها مسؤولون فرنسيون خلال الأشهر الماضية حول “التحرش بسفينة عسكرية فرنسية”، مؤكدا أن نتائج التحقيقات أظهرت كذبها.

وأوضح أن وزير الدفاع الفرنسي، عاد مرة أخرى ليستخدم لغة اتهامية ضد تركيا في تصريحاته مؤخرا، مشددا على رفض بلاده لذلك، على حد تعبيره.

وأردف: “ينبغي معرفة أن من قام بتزويد الوقود للسفينة التي زعمت أنها تعرضت للتحرش هي القوات المسلحة التركية، على حد قوله.

وأشار إلى أن بلاده ما زالت تنتظر اعتذارا واعترافا بالحقائق من فرنسا بخصوص الحادثة، على قوله.

مقالات ذات صلة