النائب العام بالوفاق يوضح حقيقة الإفراج عن «البيدجا»

أصدر قسم التحقيقات بمكتب النائب العام التابع لحكومة الوفاق أوامر بحبس مدير إدارة الشؤون العلاجية بوزارة الصحة ومساعده، وموظفين من قسم العلاج بالداخل إضافة إلى رئيسه، بتهمة التقصير في حفظ وصيانة المال العام.

وأكد قسم التحقيقات، الأربعاء، أن المتهمين لم يلتزموا بالتدقيق الطبي في المتطلبات المالية المحالة من المصحات الخاصة وفقا للأصول الطبية.

في سياق منفصل، نفى قسم الإعلام بمكتب النائب العام صحة الأخبار التي تتحدث عن الإفراج عن عبد الرحمن ميلاد الملقب بـ “البيدجا”، مؤكدا أنه مازال محبوساً احتياطياً رهن التحقيق.

وفي أكتوبر الماضي، ألقت قوات تابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق القبض على عبدالرحمن ميلاد الشهير بـ«البيدجا» بناء على التحقيقات التي أجراها مكتب النائب العام فأمر بالضبط والإحضار بحقه.

وكانت داخلية الوفاق قد أشارت في بيانها، إلى صدور نشرة خاصة من منظمة الشرطة الدولية بحق “البيدجا” بناء على طلب لجنة العقوبات بمجلس الأمن، وذلك لقيامة رفقة آخرين بالضلوع في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وتهريب الوقود.

وادعى البيان أن داخلية الوفاق كانت تجمع المعلومات للوصول إلى مكان البيدجا الذي يرأس جهاز خفر السواحل التابع لنفس الحكومة ومعروف مقره، زاعمة أنه بعد البحث والتحري وجمع المعلومات، تمكنت مديرية أمن طرابلس من ضبط المعني، وإبلاغ مكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله، ولازال البحث جاري لضبط وإحضار باقي المتهمين.

مقالات ذات صلة