سعد بن شرادة: عملية «صيد الأفاعي» مجرد «شو إعلامي»

قال سعد بن شرادة عضو مجلس الدولة الاستشاري، إن “عملية «صيد الأفاعي» التي أطلقها وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا هي عبارة عن «شو إعلامي» لإثبات وجوده في المرحلة المقبلة”.

وأضاف «بن شرادة» في تصريح لصحيفة «الاتحاد»، أنه من المستبعد “حدوث أي صدام بين المجموعات المسلحة في طرابلس”، لافتاً إلى أن “فتحي باشاغا يروج لعمل فردي لن يكون قادراً على تحقيقه”.

وأوضح «بن شرادة» أن “آليات الملاحقة والمحاسبة معروفة لأي متجاوز وهو اللجوء للقانون”.

تجدر الإشارة إلى أن فتحي باشاغا وزير الداخلية بحكومة الوفاق، كان قد أطلق عملية عسكرية أطلقت عليها «صيد الأفاعي»، وقال في تصريحات صحفية: “إن هذه العملية الأمنية تم الإعداد لها من مدة طويلة وستكون تحت إشراف وزارته وبالتعاون مع المنطقة العسكرية الغربية وطرابلس وبدعم دولي”.

وأضاف باشاغا “ستبدأ عندما تكون كل الاستعدادات جاهزة، حيث إنها ستستهدف الجريمة المنظمة ومهربي البشر والوقود وتجار المخدرات، وتم تسميتها بعملية «صيد الأفاعي»”.

مقالات ذات صلة