«عقيل»: «النمروش» يعترف نهارا جهارا بتورطه في صناعة «توازن رعب» بين المليشيات

انتقد عز الدين عقيل، المحلل السياسي، الاتفاق الذي أقره، صلاح الدين النمروش، وزير الدفاع بحكومة الوفاق، والخاص بما سمي بـ«ميثاق شرف» يمنع اصطدام «الكتائب والقوات ببعضها مهما كان السبب».

وقال عقيل، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “«النمرود» يعلن ميثاق جريمة «تعايش توازن رعب» بين المليشيات. تحت رعاية وزارته وحكومته”.

وأضاف “اشهدي يا أمم العالم. اشهدي أيتها الأمم المتحدة. اشهدي أيتها السيدة بريمر ليبيا. اشهدوا يا علماء السياسة. ومفكرو علوم الأنظمة السياسية وخبراء الدساتير ومقومات كيان الدولة الرسمية. إنها قمة الخزي والعار”.

وتابع “اعتراف وإعلان «النمرود» جهارا نهارا. بتورطه بصناعة تعايش توازن رعب بين المليشيات. وفرضه على المواطنين والسكان والمجتمعات المحلية. مثل هذه المواثيق تبرم بين الدول يا «نمرود». وحتى بين قبائل الوطن الواحد. لا تبرم إلا بالمجتمعات البدائية المتخلفة تخلف أمثالك. لا بين كتائب الجيش الواحد. والبوليس الواحد”.

واستطرد “يا لعار حكومتكم المدنية، التي لا يمكن اعتبارها بمعايير العلوم السياسية وشروط ومقومات الدولة الحديثة. أو حتى القديمة. إلا «حكومة مومس» تبيع شرفها لمن يحميها”.

مقالات ذات صلة