يوسف الفارسي: من المتوقع حدوث صدام بين «باشاغا» و «الوفاق» عقب إطلاق عملية «صيد الأفاعي»

قال أستاذ العلوم السياسية والأمن القومي بالجامعات الليبية، يوسف الفارسي، إن “وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا يسعى لتحسين صورته أمام المجتمع الدولي والشعب الليبي ليفوز بفرصة قادمة في الحكومة الجديدة”.

وأضاف «الفارسي» في تصريح  لصحيفة «الاتحاد»، إنه يتوقع “وقوع صدام بين «باشاغا» وحكومة «الوفاق» عقب العملية التي أطلقها بدعم تركي”، في إِشارة لعملية «صيد الأفاعي».

واعتبر «الفارسي» أن أي تصعيد عسكري في طرابلس أو المنطقة الوسطى خلال الفترة المقبلة سيقطع الطريق على مهام اللجنة العسكرية الليبية «5+5»، في ظل محاولات لإفشال أي جهود للسلام والتهدئة في المنطقة، وهو ما تدعمه أنقرة لاستمرار حالة عدم الاستقرار للدولة والشعب ودعم اندلاع الحرب مجدداً”.

وختم موضحًا أن ذلك الأمر “يأتي فيما تواصل تركيا تدريبها عناصر ميليشيات «بركان الغضب» رغم توقيع اتفاق جنيف «5+5»”.

مقالات ذات صلة