عائلة المقرحي تلجأ إلى المحكمة العليا البريطانية بعد رفض “الطعن على الإدانة”

أعربت عائلة عبدالباسط المقرحي عن حزنها لقرار المحكمة العليا الاسكتلندية رفض الاستئناف في إدانته في قضية اعتداء لوكربي في العام 1988.

وكشفت العائلة لوكالة «فرانس برس» عن نيتها اللجوء إلى المحكمة العليا البريطانية في غضون 14 يوما.

وأعلن محامي عائلة المقرحي أن العائلة خسرت التماسا أمام محكمة اسكتلندية لتبرئته بعد وفاته، وفقا لوكالة أنباء “رويترز”.

وكان المقرحي، وهو ضابط في الاستخبارات الليبية في عهد القذافي، قد توفى في عام 2012، وقبل ذلك حكم عليه في عام 2001 بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بقتل جميع ركاب طائرة لوكربي وعددهم 243 شخصا، وطاقم مكون من 16 شخصا و11 آخرين من سكان البلدة الاسكتلندية، في الهجوم الذي يوصف بأنه الأكثر دموية في التاريخ البريطاني.

وقال عامر أنور، محامي عائلة المقرحي في بيان بالخصوص: “أيدت محكمة الاستئناف الجنائية في اسكتلندا الحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية ورفضت السببين المذكورين للالتماس ولهذا رفضت الطعن المقدم على الإدانة”.

مقالات ذات صلة