السفارة الليبية في مدريد تحذر من مؤسسات تدعى تمثيل العلاقات الاقتصادية مع أسبانيا

حذرت السفارة الليبية في مدريد، مما يدعون بأنهم يمثلون العلاقات الاقتصادية أو التجارية  الليبية الإسبانية من خلال غرف تجارية يسمونها غرفة التجارة الليبية الإسبانية أو ما شابه ذلك ، وينظموُن أنشطة واجتماعات باسمها ، وتؤكد بأن هذه الغرف بعضها مؤسسات أهلية والأخرى غير معروفة لدينا.

وأضافت السفارة في إيجاز صحفي، من باب الحرص فإن جميع أنشطة هذه المؤسسات والتي ينتج عنها وعود بأي تعاقدات حكومية مع الدولة الليبية او ما شابه فإنها غير ملزمة، ولن يترتب بناء عليها أي التزام على دولة ليبيا ، وفِي هذا الصدد نفيد أيضا بعدم وجود أي نشاط لرجال أعمال أسبان في ليبيا، أو لديهم الرغبة في السفر إلى ليبيا في القريب العاجل للتوقيع على أي أنشطة تجارية أو تعاقدات مع الدولة الليبية.

 

مقالات ذات صلة