أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية

أكد عدد من أساتذة الجامعات الليبية والمهتمين بالموروث الثقافي الليبي، أن أزمة المركز الليبي للمحفوظات مع الهيئة العامة للأوقاف، مسألة تمس الهوية الليبية بالدرجة الأولى.

وقال بيان صادر عن المركز: “اجتمع بقاعة المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية، صباح اليوم الاثنين، عدد من أساتذة الجامعات الليبية والمهتمين بالموروث الثقافي الليبي وذلك بشأن ما أثير حول أزمة المركز مع الهيئة العامة للأوقاف”.

وأضاف البيان “أكد الحاضرون أن الموضوع في مجمله يمس الهوية الليبية بالدرجة الأولى ويمس تراثنا الليبي العريق، الذي يجب الحفاظ عليه وحمايته بالطرق العلمية والفنية الدقيقة، واتفقوا على عقد لقاء موسع بالخصوص تحتضنه جامعة طرابلس”.

أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية 2 أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية 3 أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية 4 أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية 5 أساتذة جامعات: أزمة «مركز المحفوظات» مع «الأوقاف» تمس الهوية الليبية 6

مقالات ذات صلة