محمد فؤاد: «السراج» كان بإمكانه التخلص من «باشاغا» إلا أنه حوله لـ«كارثة كبرى»

قال الطبيب محمد فؤاد، الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي” إن فتحي باشاغا وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق- رجل المرحلة- فى التحقيق الذى قام به المجلس الرئاسى، كان متخذلا ومنكسرا وكان بإمكان السراج- فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي- عزله وبموافقة الرئاسىي، ولكنه لم يفعل”.

وتساءل محمد فؤاد، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” هل تعتقد أن قرارات السراج الأخيرة هى فقط بسبب عبث باشاغا؟!”.

وتابع:” باشاغا مشكل كبير بدون شك ونهمه للسلطة كارثي ولكن من يحكم ليبيا هو السراج وليس باشاغا”.

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، في وقت سابق، قرارا بتعيين غنيوة الككلي، رئيساً لـ”جهاز دعم الاستقرار”، وحسن أبوزريبة نائباً، وأيوب أبوراس نائباً، موسي مسموس نائباً.

مقالات ذات صلة