«عميد بلدية ككلة»: لا سيولة في المصرف ونعاني شحاً في وقود «الديزل»

قال عميد بلدية ككلة محمود عبدالحميد، إنه منذ شهر مايو المنصرم لم تصل السيولة إلى مصرف البلدية الوحيد إلا أواخر نوفمبر الفائت، وأنه لا توجد مصادر مياه ولا آبار في ككلة، ويشتري سكانها الماء من المناطق والبلديات المجاورة.

أضاف “عبد الحميد” في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين: “يتراوح سعر صهريج الماء بحمولة 10 آلاف لتر بحسب البعد عن المصدر ما بين 150 و180 ديناراً، والمبلغ الذي يُسيّل للمصرف مليونا دينار، وتوّزع بسقف 140 دينارا لكل حساب، والبلدية تعاني شحا في وقود الديزل، وتشهد تحسنا في توفير غاز الطهوهذه المدة، وقد لاحظنا انخفاض معدل طرح الأحمال، واستقرارا نسبيا للتيار الكهربائي حاليا مقارنة بالمدة السابقة”.

مقالات ذات صلة