صوان: تعيين المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا يثير مخاوفنا

شنت جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، هجوما على تعيين “يان كوبيتش” في مهام المبعوث الدولي الجديد إلى ليبيا في الوقت الحالي، مبدية تخوفها من خسارتها المكاسب التي حققتها مع ستيفاني وليامز خاصة الحوار السياسي.

وزعم محمد صوان، رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، في تدوينة نشرها عبر “فيسبوك”، أن الدفع باستلام المبعوث الجديد للأمم المتحدة لمهامه في ليبيا في هذا التوقيت الحساس الذي توشك فيه ستيفاني ويليامز على إنهاء المرحلة الأخيرة لمسار الحوار وتتويج جهودها الناجحة وجهود فريق الحوار الليبي هو أمر مثير للاستغراب والتساؤل، وقد ينسف مسار التسوية برمته ويعود بنا إلى نقطة الصفر.

وادعى القيادي الإخواني أن الوصول إلى تسوية تخرج ليبيا من أزمتها وتضمن أمن واستقرار المنطقة أصبح ضرورة ملحة على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته إزاءها.

وأضاف: “بعيدا عن أي مصالح ضيقة نجدد تأكيدنا على دعم أي خيار أو قائمة يتوصل إليها أعضاء ملتقى الحوار السياسي بما يمهد الطريق نحو انتخابات رئاسية وبرلمانية نهاية هذا العام”، على حد ادعائه.

ووافق مجلس الأمن الدولي على تعيين ممثل الأمم المتحدة في لبنان السلوفاكي يان كوبيتش مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا حسبما أفاد دبلوماسيون وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان كوبيتش (68 عاما) منذ يناير 2019 منسقا خاصا للبنان، ورأس خلال حياته المهنية البعثة الأممية في العراق بين 2015 و2018 وفي أفغانستان بين 2011 و2015 وذلك بعد أن كان وزيرا لخارجية بلاده بين 2006 و2009 وأمينا عاما لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بين 1999 و2005.

مقالات ذات صلة