عبدالقادر حويلي: أصبح لدينا  3 مرشحين لعضوية المجلس الرئاسي

علق عضو المجلس الاستشاري، والمشارك في الحوار الليبي، عبدالقادر حويلي، على تصويت أعضاء الحوار الليبي بنسبة 73% على  آلية اختيار السلطة التنفيذية وترحيب ستيفاني ويليامز بذلك قائلًا: إن ” آلية الاختيار كانت مختلطة”.

وأضاف  “حويلي”  في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «التناصح» الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، والتي تبث من تركيا، ورصدتها “الساعة24”،

“قمنا في البداية بالتصويت على 12 آلية فاز منها 3 آليات، حيث حصلت آلية على 39 وأخرى على 24 والثالثة على 8 أصوات”، مردفًا “كان من المفترض أن الآليتين الأعلى رقمًا يتم إعادة التصويت عليهما، ولكن للأسف البعثة لم تتجه إلى هذا الاتجاه، وأحضرت آليتين جديدتين رفضا من ملتقى الحوار السياسي”.

وتابع؛ ” وبذلك اختارت البعثة مرة أخرى لجنة استشارية، سار جدل كبير على آلية تشكيلها، اجتمعت في جنيف، وأخرجت آلية جديدة، عبارة عن خليط ما بين  القوائم والتعيين من الأقاليم”، مستطردًا أن ” الآلية الجديدة هي أن كل إقليم يتنافس فيه 4 مرشحين لكل منصب”.

وأوضح “حويلي”  أن ” منصب  المجلس الرئاسي 4 من كل إقليم، يتم الاقتراع بينهم، وإذا تحصل أحدهم على 70% فيصبح بشكل رسمي هو ممثل هذا الإقليم في المجلس الرئاسي” لافتًا إلى أنه ” سيتم تشكيل قوائم  ومن حصل على تلك النسبة سيكون على رأس الأربعة قوائم  الأخرى أو الثلاثة على حسب القوائم التي سيتم تشكيلها”.

وبين أنه “في حالة لم يتحصل أي من المترشحين على 70 % ، تتم مفاضلة في القاعة الرئيسية بين الأول والثاني منهما، والذي يفوز يكون هو مرشح الإقليم على هذه القائمة”، قائلًا” لذا أصبح لدينا  3 مرشحين لعضوية المجلس الرئاسي”.

وبالنسبة لمنصب رئيس الوزراء؛ قال “حويلي” إن ” رئيس الوزراء يتم اختياره من القاعة، بمعنى أنه يجب أن يدخل القائمة، وأن يتم تزكيته من 8 من المنطقة الغربية و6 من المنطقة الشرقية و 3 من المنطقة الجنوبية، أي أنه لابد أن تكون التزكية مشتركة بإجمالي17 تزكية”، مردفًا أنه ” وبهذه القوائم التي تحصل على هذه التزكيات تدخل  للتصويت عليها والقائمة التي يتم اختيار رئيس الوزراء منها تعتبر هي الفائزة”.

مقالات ذات صلة