الجامعة العربية: ملتزمون بدعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي في ليبيا

رحّبت جامعة الدول العربية بما وصفته بالتقدم المهم الذي تم إحرازه في إطار (ملتقى الحوار السياسي الليبي)، باتجاه تنفيذ الخطوات والاستحقاقات التي تم الاتفاق عليها في خارطة الطريق، التي أقرها الملتقى في نوفمبر الماضي لتسوية الأزمة الليبية.

مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة أشاد وفقًا لصحيفة “الشرق الأوسط” بما أعلنت عنه بعثة الدعم الأممية في ليبيا بشأن اعتماد أعضاء الملتقى آلية اختيار السلطة التنفيذية للفترة التمهيدية المقبلة، داعيًا الأطراف الليبية إلى الاستمرار في هذا الجهد المهم والتحلي بالروح الوطنية، في سبيل الاتفاق على بقية الخطوات التنفيذية المطلوبة لتسوية الأزمة على مساراتها المختلفة كافة.

وأثنى المصدر على الجهد الذي تقوم به البعثة الأممية في رعاية مسارات التسوية بين الأشقاء الليبيين، وأكد على التزام الجامعة العربية بمواصلة مساندتها وتعاونها الوثيق مع الممثلة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، وكذا مع المبعوث الخاص الجديد لسكرتير عام الأمم المتحدة عندما يتولى مهام منصبه.

وذكر المصدر أن أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة كان قد أجرى اتصالًا هاتفيًا بـ”يان كوبيش” بمناسبة تعيينه مبعوثًا أمميًا جديدًا لليبيا، حيث تبادلا الرؤى بشأن مجمل التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية على الساحة الليبية، واتفقا على تكثيف العمل الأممي العربي المشترك في سبيل التوصل إلى تسوية وطنية خالصة للوضع في البلاد.

مقالات ذات صلة