شوايل: البعض يحاول استغلال حالة التخبط لتمرير الدستور بأي صورة

قال وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل إن البعض يحاول استغلال التخبط وانتهاء مدة المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز لتمرير الدستور بأي صورة من الصور، لأنه قد يحقق أجندة من الأجندات.

وأضاف شوايل خلال لقائه عبر قناة “ليبيا الحدث”: ”يجب قبل طرح الدستور للانتخاب والتصويت عليه أن يتم تلقيحه ليكون على مستوى طموحات الشعب الليبي”.

واستنكر الوزير السابق طرح الدستور للاستفتاء في ظل انتشار السلاح، وتابع: “لدينا دستور الـ 51 نستطيع تنقيحه ولدينا أيضاً الإعلان الدستوري الذي كنا نتابع فيه من خلال الزملاء بهذا الجانب، المرحلة القادمة خطيرة والقضية قضية وطن هناك جهة تريد فرض هذا الدستور بما لديه من مشاكل”.

وشدد شوايل على أن الصراع في ليبيا هو من أجل السلطة والمال وليس من أجل الوطن، منوهاً إلى أن التعديلات تأتي من خارج ليبيا.

وتابع: ”هناك دول هي من تدير العملية السياسية وهناك بعض الاشخاص مجرد ما يحصل تقارب بين الشعب الليبي تصدر له أوامر وتعليمات بالتحرك، ليبيا الآن جزء منها محتل وكل شيء فيها إنهار تماماً نحن نحتاج للدولة المستقرة لكنها لن تأتي بهذه الإجراءات المستعجلة والمشبوهة”.

وأوضح الوزير السابق أن التغير المفاجئ يشوبه الكثير من علامات الاستفهام وكان من الأسهل والأقرب وضع قاعدة دستورية للمجلس الرئاسي والحكومة خلال مرحلة انتقالية محدودة لا تتجاوز العام على أن يتم بعدها تضمينها في الإعلان الدستوري والتركيز على مسار 5+5 والمسار الاقتصادي وعقبها يتم التوجه للمرحلة السياسية.

مقالات ذات صلة