عبد المنعم بالكور: تفاهمات بوزنيقة المغربية خطوة مهمة نحو استقرار ليبيا

اعتبر عضو مجلس النواب المقاطع عبد المنعم بالكور، تفاهمات بوزنيقة المغربية خطوة مهمة جدا نحو الاستقرار في ليبيا على المستوى الاقتصادي والسياسي.

وقال بالكور في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن “توحيد مؤسسات البلاد يعطي شيئا من الاستقرار للدولة الليبية خاصة على المستوى الاقتصادي والسياسي لأن انقسام مصرف ليبيا المركزي مثلا له انعكاساته الخطيرة على الاقتصاد الوطني وكذلك المؤسسات الكبرى مثل ديوان المحاسبة والرقابة الإدارية”.

وأضاف رئيس اللجنة المالية بالبرلمان الموازي في طرابلس: “الآن هناك بارقة أمل في تشكيل حكومة وحدة وطنية لكل البلاد، وهذا يتطلب توحيد باقي المؤسسات، وهي خطوة مهمة جدا إذا كللت بالنجاح”.

وأعلنت اجتماعات مجلسي “النواب” و”الاستشاري” في مدينة بوزنيقة المغربية بيانها الختامي، أمس السبت، والذي تم الاتفاق خلاله على دعم الجهود المبذولة من ملتقى الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة لتشكيل سلطة تنفيذية للمرحلة التمهيدية في ليبيا.

وتم التوافق على توزيع المناصب السيادية وفقا للأقاليم الجغرافية الثلاثة: (إقليم طرابلس منصبا النائب العام، وديوان المحاسبة – إقليم برقة منصبا المصرف المركزي، وهيئة الرقابة الإدارية – إقليم فزان منصبا هيئة مكافحة الفساد، والمحكمة العليا).

مقالات ذات صلة