خبير اقتصادي: ارتفاع النفط أو انخفاضه لن ينعكس على تنمية الاقتصاد الليبي

رأى أستاذ الاقتصاد بالجامعة المفتوحة يوسف مسعود، أن الاقتصاد الليبي تحفه مخاطر كبيرة.

وقال مسعود في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن “السماء لو أمطرت نفطا فإن الاقتصاد الليبي بشكل عام لن ينصلح وضعه”.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن “الاقتصاد الليبي سيصبح قويا فقط عندما تقوم الدولة القوية، وتحسن إدارة مواردها وثرواتها الطبيعية”.

ولفت إلى أنه “لا يوجد اقتصاد في ظل عدم الاستقرار الأمني والسياسي والعسكري، والدولة المفككة التي تتقاسمها أطماع دول خارجية”.

وأضاف مسعود أن “ليبيا بالأساس تعاني مشكلة الدخل الريعي، وهذا الدخل مدعاة كسل صانع القرار الاقتصادي، وبالتالي لو نظرنا بتركيز خلال العقد المنصرم لوجدنا أن الاقتصاد الليبي اقتصاد استهلاكي صرف، بل هادر للمال”.

ومن هنا يعتقد مسعود أن “ارتفاع النفط أو انخفاضه لن ينعكس على تنمية الاقتصاد الليبي ولا تحسين المستوى العام للأسعار ولا على رفاهية المواطن، ذلك أن ليبيا يرزح جل مواطنيها تحت خط الفقر”.

وشدد على ضرورة إدارة الاقتصاد الليبي بأدوات اقتصاد الأزمة، و”حال ظهور الدولة القوية الموحدة، حينها فقط يمكن الحديث عن الاقتصاد وتحديد الخطوط الرئيسة للأهداف الاقتصادية العامة وتحديد نوع السياسات الاقتصادية التي ستتبع”.

مقالات ذات صلة