حنان شلوف: من حق الغرياني الإفتاء طوال حياته وإذا أخطأ له أجر

قالت النائبة المنشقة حنان شلوف،إن: “بعض من يظن نفسه منظرا لتيار التفريطوالتنازلات لا يستطيع أن يفرق بين الصفة أو اللقب والوظيفة، فمجرد بحث بسيط في جوجل يوضح أن المفتي صفة و لقب للعالم المسلم المصرح له بإصدار فتوى في أمور الدين وهو العالم بالمسألة التي يفتي فيها تأسيسا لا تقليدا مع ملكة في النظر وقدرة على الترجيح والنظر المستقل في اجتهاد من سبقوه لا مجرد نقل وحكاية الأقوال” في إشارة للمفتي المعزول الصادق الغرياني.

أضافت “شلوف” على حسابها بموقع “فيسبوك”: “يعني من الأخير هي صفة ولقب يلازمه حتى الممات وسيظل الناس يستفتونه حتى الممات فالمفتي ليس مجرد وظيفة إدارية ينتهي دوره فيها بعزله منها، وطالما الناس تستفيه وتطلب رأي الدين منه فيما يخص حياتهم وواقعهم المعاش سيظل يفتيهم بالحلال والحرام فيما يعرض له وإن أخطأ فله أجر وإن أصاب فله أجران وهذا ليس لأحد من مشايخ السلطان ولا أنصاف المشايخ المستعدين لبيع دينهم لإضفاء غطاء الدين لتنظيرات والاجتهادات السياسيو لهذا الحزب أو ذاك” على حد زعمها.

مقالات ذات صلة