المسماري: ملتزمون بوقف إطلاق النار لدعم مسارات حل الأزمة الليبية

قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القوات المسلحة العربية الليبي، إن “الأزمة في ليبيا أمنية بالأساس بسبب انتشار المليشيات والجماعات الإرهابية”.

وأضاف  «المسماري»، في تصريحات لــ”العين”،  أن “الحرب التي يشنها الجيش الليبي ضد الإرهاب مستمرة حتى القضاء على جميع العناصر والبؤر الإرهابية في أي مكان بالبلاد”.

وأكد في الوقت نفسه أن “الجيش ملتزم بوقف إطلاق النار لإنجاح المسار السياسي والذي ترعاه الأمم المتحدة لدعم مسارات حل الأزمة في ليبيا”.

تجدر الإشارة إلى أن القوات المسلحة العربية الليبية استطاعت القضاء على الجماعات الإرهابية، شرقي البلاد، عقب إطلاق “عملية الكرامة” في 2014.

كما كثّفت وحدات الجيش  من نشاطها في مدن ومناطق الشرق والجنوب الليبي الخاضعة لسيطرتها، لبسط الأمن والقضاء على العناصر الإرهابية، وتأمين المنطقة ودول الجوار من امتداد العناصر الإرهابية والسلاح لها.

ونفذ الجيش الليبي ضربات متتالية ضد التنظيمات الإرهابية في مدن الجنوب الليبي، خاصة تنظيم داعش الإرهابي، الذي يحاول إعادة التمركز في الصحراء، ضمن مساعيه البائسة لإعلان عاصمة جديدة للتنظيم.

وتمكن الجيش في سبتمبر الماضي من القضاء على زعيم تنظيم داعش في شمال أفريقيا المدعو أبومعاذ العراقي، في حي عبدالكافي جنوب ليبيا.

وتؤمن قوات الجيش الحقول والآبار والموانئ النفطية في الشرق والجنوب بعد تحرير هذه المناطق من الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة والمرتزقة التشاديين.

وبعد تحرير المناطق النفطية اكتفت القوات المسلحة الليبية بتأمين المؤسسات من الخارج وعدم التدخل في صميم عملها وسلمت إدارتها للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

مقالات ذات صلة