مصدر من لجنة «26»: تأجيل استقبال طلبات الترشح للمناصب السيادية لمًا بعد ملتقى جنيف

كشفت مصدر من داخل لجنة الـ 26، لوكالة أنباء الأناضول التركية، تأجيل موعد استقبال طلبات الترشح للمناصب السيادية إلى مطلع شهر شهر فبراير القادم، تزامنًا مع انتهاء ملتقى جنيف.

وأفادت الوكالة التركية نقلًا عن مصدرها المجهول،  أن هناك  “تعديلات جرت على توزيع المناصب السيادية، بعد أن تنازل إقليم طرابلس عن منصب رئيس ديوان المحاسبة لإقليم فزان، في مقابل منصب رئيس هيئة مكافحة الفساد”، على حد قوله.

وتابع المصدر؛ أن “اللجنة ستنشغل هذه الأيام بالتحضير لملتقى جنيف، كونها جزءًا من ملتقى الحوار السياسي”، مبينًا أن “باب الترشيح سيفتح فور انتهاء ملتقى جنيف في الـ5 من فبراير المقبل”.

تجدر الإِشارة إلى أن اللجنة كانت قد اتفقت في 23 يناير الجاري على تلقي الترشيحات للفترة الممتدة بين 26 من يناير  وحتى 2 فبراير المقبل.

والمناصب السيادية السبعة هي «محافظ مصرف ليبيا المركزي ونائبه»، و«رئيس هيئة الرقابة ووكيله»، و«النائب العام»، و«رئيس ديوان المحاسبة ونائبه»، علاوة على «رئيس هيئة مكافحة الفساد ونائبه»، و«رئيس وأعضاء المفوضية العليا للانتخابات»، و «رئيس المحكمة العليا».

وتهدف هذه العملية إلى اختيار مرشحين لهذه المناصب الاستراتيجية حتى تتمكن السلطة التنفيذية التي سيتم انتخابها الأسبوع المقبل في جنيف من “التنسيق بشكل سلس” مع المسؤولين الجدد.

مقالات ذات صلة