أحمد التهامي: شكل حزبا لتكون مطروحا أمام الليبيين فـ«نواح العجائز» لا يفيد

انتقد الكاتب الصحفي، أحمد التهامي، ما أسماه «استمرار نفس الوجوه» التي اكتسبت خبرة ومناعة، مشيرا إلى أنها ستكون مطروحة أمام الليبيين دائما في كل مناسبة.

وقال التهامي في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “نفس الوجوه إللي تجيب الغمة. ثمة مناشير وبوستات عديدة تتحدث عن استمرار نفس الوجوه وعدم اختفاءها”.

وأضاف “أبشركم إذا. أغلب هذه الوجوه اكتسبت خبرة ومناعة وستكون مطروحة أمامكم في كل قصعة، إذا كنت تعتقد في نفسك القدرة على التقييم والعمل فأمامك طريق وحيد”.

وتابع “اذهب وشكل حزبا وتقدم لتلعب في السياسة وتحمل وتحالف واشتغل شغل أسود لزمن حتى تصبح مطروحا كخيار سياسي أمام كل الليبيين. أما نواح العجائز فيخفف عن العجائز ويسليهن ولكنه لا يذهب بالوجوه بعيدا بل يزداد حضورها في عقلك أولا”.

مقالات ذات صلة