انتهاء جلسات استماع المرشحون لرئاسة الحكومة والرئاسي بجينيف ووليامز: تعهد خطي للمرشحين بالالتزام بخارطة الطريق

انتهت اليوم الأربعاء، جلسات الاستماع التفاعلية مع المرشحين لرئاسة الحكومة الموحدة، والمجلس الرئاسي وذلك في إطار الجلسة الثالثة لملتقى الحوار السياسي المنعقد لاختيار السلطة التنفيذية في جنيف.

وقالت مصادر من المشاركين بالحوار، في تصريحات صحفية، أنه سيتم تشكيل قوائم انتخاب السلطة التنفيذية للتصويت عليها غداً من قبل أعضاء الحوار بعد تعذر فوز مرشحي عضوية المجلس الرئاسي عبر المجمعات الانتخابية.

فيما قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز: طالبنا مرشحي المجلس الرئاسي بتقديم تعهد خطي بالالتزام بخارطة الطريق وموعد الانتخابات، مضيفة طالبنا مرشحي الحكومة بتقديم تعهد يوقعون عليه للالتزام بالتوزيع الجغرافي وإشراك المرأة في تشكيل الحكومة.

وبلغ عدد المرشحين للمجلس الرئاسي 24 مترشحا؛ فيما ترشح 21 آخرون لمنصب حكومة الوحدة الوطنية، وعقدت جلسات الاستماع في جينيف برعاية البعثة الأممية، للاستماع  لبرامج المرشحين للمجلس الرئاسي ورؤاهم السياسية والاستماع إلى إجاباتهم، قد جرت على مدار 3 أيام، وشهدت توافقا من أغلب المترشحين على الالتزام بمدنية الدولة وبإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 24 ديسمبر المقبل، واستعدادهم للقبول بنتائجها وتسليم السلطة لمن ستفرزها سلميا، إضافة إلى التزامهم بإجراء مصالحة وطنية خلال المرحلة التمهيدية وتوحيد مؤسسات الدولة، وجبر الضرر وعودة المهجرين والنازحين.

مقالات ذات صلة