عبدالحفيظ غوقة: المستشار عقيلة صالح الأقرب للمجلس الرئاسي و”باشاغا” للحكومة

أكد نائب رئيس المجلس الانتقالي الليبي سابقًا، عبدالحفيظ غوقة، أن فشل المرشحون في الحصول على نسبة ‎%‎75 من الأصوات داخل المجمع الانتخابي للأقليم كان متوقعا، وذلك لتوزيع الأصوات بين المشاركين للمجلس الرئاسي.

وقال غوقة، في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «العربية الحدث» تابعتها “الساعة24”: “إن نتائج اليوم تعطي مؤشر أن هناك تحالفات ستحدث وأن القائمة الأقرب ستكون للمستشار عقيلة صالح للمجلس الرئاسي، وفتحي باشاغا للحكومة”.

وأوضح “غوقة” أن التوجه العام قبل إجراء هذا المجمع الانتخابي كان مؤشرا على حصول “عقيلة صالح” على المنصب الرئاسي، قائلا “هذه صيغة سبق وتحدثنا عنها وهذا يتطلب أن يحدث تحالفات في القوائم خلال اليومين القادمين وسيحدث تحالفات وإعادة لإعداد القوائم وستحدث التربيطات الانتخابية والتوافقات على مسألة القوائم”.

كانت قد أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا نتائج المجمع الانتخابي في الجولة الأولى لاختيار للمجلس الرئاسي الجديد بأقاليم طرابلس وبرقة وفزان.

ومن المقرر أن تعلن البعثة الأممية الانتقال إلى نظام القوائم بعد أن فشل المرشحون في الحصول على نسبة ‎%‎75 من الأصوات داخل المجمع الانتخابي للأقليم.

وحصل المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب على أعلى الأصوات في المجمع الانتخابي لإقليم برقة بـ9 أصوات، فيما حصل خالد المشري رئيس المجلس الاستشاري على أعلى الأصوات بإقليم طرابلس بـ8 أصوات.

وفي إقليم فزان حصل عبدالمجيد سيف النصر أعلى نسبة تصويت في المرحلة الأولى لاختيار للمجلس الرئاسي الجديد بـ 6 أصوات.

مقالات ذات صلة