السعيدي: لست متفائلا بتحقيق إنجاز في المسار العسكري

أكد عضو مجلس النواب الليبي علي السعيدي، أن المؤسسة العسكرية الليبية جادة في كل اللقاءات التي عقدتها في الغردقة، مروراً بجنيف وبعدها غدامس، مشككاً في نوايا بعثة الأمم المتحدة بسبب انحرافها وعدم جديتها في تفعيل ما تم الاتفاق عليه، وخاصة خروج المرتزقة وفتح الطريق الساحلي بين الشرق والغرب.

واتهم السعيدي في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، البعثة الأممية في ليبيا بوضع عراقيل لإطالة الأزمة كي تظهر للعالم أن أبناء الشعب الليبي غير جادين في التوصل لحلول، معرباً عن أمله في أن يتم التوصل لنتائج إيجابية في الاجتماع الذي سيعقد في سرت.

ولفت عضو مجلس النواب إلى أن تفعيل ما تم الاتفاق عليه في اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية سيكون له دور كبير في التوصل لاتفاق شامل سياسياً، مضيفاً: «الأمور لا تزال ضبابية، ولن تكون هناك أي إنجازات إيجابية في ظل تخاذل البعثة الأممية، لست متفائلا حول إمكانية تحقيق إنجاز في المسار العسكري».

مقالات ذات صلة