“المهدوي”: الشعب الليبي يطالب لجنة “5+5” بفتح الطريق الساحلي

أكد المحلل السياسي أحمد المهدوي، أن أبرز الملفات المطروحة للنقاش في اجتماعات اللجنة العسكرية في سرت ملف خروج المرتزقة والقوات الأجنبية خاصة بعد انقضاء مهلة الـ 3 أشهر دون تفعيل هذا البند.

وأشار المهدوي في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إلى أن الاجتماع سيناقش آلية خروج المرتزقة والجهة التي ستشرف على خروج المرتزقة والمقاتلة الأجانب.

ولفت المحلل إلى أن الشعب الليبي يطالب اللجنة العسكرية بوقف الاقتتال بين الأطراف، والتأكيد على خروج كافة المرتزقة، وإنهاء التدخل الأجنبي، وفتح الطريق الساحلي لتسهيل عملية التنقل بين الشرق والغرب.

ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بانعقاد الجولة السابعة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، اليوم الخميس، في مدينة سرت.

وأكدت البعثة في بيان لها، طالعته “الساعة 24″، أن اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة والمقرر استمراره حتى الأحد المقبل، سيتمحور حول الإسراع في فتح الطريق الساحلي بغية تمكين المرور الآمن للمواطنين والبضائع والمساعدات الإنسانية، بناءً على التقدم المحرز في الجولات السابقة من محادثات اللجنة.

وأشارت البعثة إلى أن الاجتماع سيحضره خبراء إزالة الألغام من كلا الجانبين، بالإضافة إلى خبراء من البعثة، لتقديم الدعم الفني ومناقشة سبل المضي في عملية إزالة الألغام ومخلفات الحرب في المناطق الواقعة تحت سيطرة كل طرف.

كما تستكمل اللجنة العسكرية المشتركة مناقشاتها مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشأن المتطلبات اللازمة لإرسال مراقبي الأمم المتحدة لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار والتحقق منها.

مقالات ذات صلة