الخارجية المصرية: نتطلع إلى العمل مع السلطة الليبية الجديدة

رحبت مصر بنتائج التصويت على اختيار السلطة التنفيذية من قِبل ملتقى الحوار السياسي الليبي اليوم الجمعة في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

وأعربت وزارة الخارجية المصرية في بيان طالعته “الساعة 24″، عن التطلع إلى العمل مع السلطة الليبية المؤقتة خلال الفترة القادمة وحتى تسليم السلطة إلى الحكومة المُنتخبة بعد الانتخابات المقررة في ٢٤ ديسمبر ٢٠٢١. 

وأشادت بجهود الأمم المتحدة في رعاية العملية السياسية في ليبيا، داعية الليبيين إلى الاستمرار في إعلاء المصلحة العليا لبلادهم.

كما دعت كافة الأطراف الدولية والإقليمية إلى دعم هذا المسار السلمي لتسوية الأزمة بما يُسهم في استعادة الاستقرار في ليبيا ويفضي إلى وقف التدخلات الخارجية في شئونها وخروج كافة المقاتلين الأجانب وفرض سيادة ليبيا على أراضيها.

وأعلنت الممثلة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز عن النتيجة النهائية للتصويت، بفوز قائمة (المنفي دبيبة) بــنسبة 53.42%، متقدمة على قائمة (عقيلة باشاغا) التي حصلت على نسبة 46.58%.

 وبذلك يكون محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، وموسى الكوني نائبا لرئيس المجلس، وعبدالله اللافي نائبا لرئيس المجلس، وعبدالحميد الدبيبة رئيسا للحكومة.

مقالات ذات صلة