«صنع الله» لـ«السفير البريطاني»: علينا الاستفادة من خبراتكم للنهوض بقطاع النفط وتطويره

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، اليوم الجمعة، إن مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، التقى أمس الخميس، بمقر المؤسسة بالعاصمة الليبية طرابلس، سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا، نيكولاس هوبتون، والوفد المرافق له.

وزعمت وسائل الإعلام- نقلا عن بيان صادر عن مؤسسة النفط- إن اللقاء تم خلاله مناقشة جملة من الملفات أبرزها ضرورة الحفاظ على استقلالية المؤسسة الوطنية للنفط ودورها البارز في دعم الاقتصاد الوطني.

ولفت البيان، إلى أنه تم تباحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين المؤسسة والشركات   البريطانية ومساهمتها في تطوير قطاع النفط والغاز الليبي، على حد تعبيره.

وقال مصطفى صنع الله، إنه يشيد بدعم المملكة المتحدة، للمؤسسة الوطنية للنفط طيلة السنوات الماضية، مثمّناً وقوفها ودعمها لقطاع النفط الليبي، على حد تعبيره.

وادعى “صنع الله” أن المؤسسة الوطنية للنفط تتطلّع إلى توسيع نطاق التعاون والاستثمار مع شركات النفط والطاقة البريطانية، والاستفادة من خبراتها للنهوض بقطاع النفط الليبي وتطويره.

وبحسب البيان الصادر،  فإن السفير هوبتون، شدد على ضرورة أن تكون لليبيا حكومة موحّدة مما سيساهم في عودة الاستقرار سريعاً، مشيرا إلى أنه بوجود حكومة وحدة وطنية واحدة ستتمكن المؤسسة الوطنية للنفط من الحصول على الميزانيات اللازمة  بشكل سلس للقيام بأعمال الصيانة الضرورية لمنشآتها، ويمكّنها من تنفيذ مشاريعها وخططها المستقبلية لزيادة معدلات الإنتاج.

مقالات ذات صلة