بطلب من “حقوق الإنسان”..”الأوقاف”: تعميم موحد بخطبة الجمعة لتوعية المصليين بأهمية حسن التعامل مع العمال والمهاجرين

أصدرت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، تعميما لنص خطبة الجمعة الماضية، تضمنت إرشاد وتوعية للمصليين بأهمية الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف حيال حسن معاملة العمال الأجانب والمهاجرين غير النظاميبن .

وبحسب بيان لهيئة الأوقاف، أوضحت أن ذلك جاء بناءًا على كتاب  اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا الذي وجهته إلى رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، والذي طالبت فيه بإصدار تعميم لخطبة يوم الجمعة الماضية لجميع الخطباء والوعاظ والمساجد الواقعة في نطاق الاختصاص الإداري والجغرافي، بشأن المهاجرين غير النظاميين والعمال الأجانب.

وطالبت اللجنة الوطنية أن يكون هناك تعميم وخطبة موحدة تُبعث من خلالها رسائل وتوصيات عن حقوق المهاجرين والعمال الأجانب، بحكم إنهم عابري سبيل، وأهمية التضامن معهم وحسن معاملتهم، والحث من خلال هذه الخطب على حسن معاملتهم كونهم ضيوف هذه البلاد، وفي حكم عابري السبيل، والدعوة إلى التضامن والتكافل معهم، وعدم التعرض لهم بالإساءة أو سوء التعامل أو الإيذاء بهم، والتأكيد على المعاملة الحسنة معهم، التي أمرنا بها ديننا الإسلامي الحنيف.

وثمنت الهيئة العامة للأوقاف دور اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليببا، ولبت توصيات ومطالب اللجنة في هذا الإطار والتفاعل الإيجابي مع ماجاء في المذكور أعلاه، بما يسهم في إرساء قيم التكافل والتضامن والتأخي الإنساني والإسلامي مع المهاجرين غير النظاميين والعمال الأجانب المتواجدين على الأراضي الليبية .

مقالات ذات صلة