«قرادة»: إذا لم نستدرك العبرة فإن مصير المسار الليبي سيتشابه مع لبنان والعراق والصومال

عبر إبراهيم موسى قرادة سفير ليبيا السابق لدى السويد، المعارض السابق لنظام الراحل معمر القذافي، عن توقعه بأن يكون المسار الليبي مشابها لمصير بعض الدول مثل لبنان والعراق والصومال.

وتوقع «قرادة» أن يجتمع في ليبيا مصائر ثلاث دول تشهد أزمات كبرى في كافة المجالات وهي الصومال والعراق ولبنان، محذرا بقوله: «وذلك إن لم نتدارك تعلمًا ونستدرك عبرًة».

وقال قرادة في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «بعد أن قضيت قرابة العامين في لبنان ويزيد، مستشارًا في أحد منظمات الأمم المتحدة، إذا لم نتدارك تعلمًا ونستدرك عبرًة، فأن مصير المسار الليبي سيكون مستنقع طيني غويص على الوصفة اللبنانية (46 سنة) وببهارات عراقية (17 سنة) ونكهة صومالية (29 سنة) معًا».

وأضاف«أن الأحلام والأماني والراغبات والدعوات والنوايا وحدها لا تلغي الفعل السيء ولا فاعليه بعمد أو سذاجة، أو طموحًا أو طمعًا، أو وهمًا أو كيدًا، والاخطر التبعية للخارج أو الولاء الايدلوجي».

مقالات ذات صلة