“عبد العزيز” عبر “التناصح” محرضا ضد السلطة الجديدة: يجب خروج الجموع إلى الساحات لرفض بيع البلاد

عبر عضو المؤتمر العام السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبد العزيز عن استياءه من السماح للبعثة الأممية لدى ليبيا بتقرير مصير ليبيا في ظل وجود السلبية بشكل كبير لدى الليبيين وفقاً لتعبيره.

وقال عبد العزيز قال خلال لقاءه ببرنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني، والتي تبث من تركيا والذراع الإعلامي للإخوان المسلمين في ليبيا، إنه في عام 2011 كسر أغلب الشعب حاجز الخوف وعلى الأقل من الذين صنعوا التغيير وخرجوا للشوارع بفبراير، مبديا استغرابه من صمت الجميع ومشاهدتهم للبعثة وهي تقرر مصيرهم ومصير البلاد بدلاً من خروج الجموع إلى الساحات لرفض بيع البلاد بهذه الطريقة المستباحة والاحتلال من خلال وصاية دولية، حاثاً قيادات المجتمع المدني والقيادات السياسية ومن وصفهم بـ”الثوار وأهالي الشهداء” إلى الخروج للميادين والساحات والاعتراض على ما يجري ومطالبة البعثة برفع يدها عن البلاد والخروج منها.

 

وتابع عبد العزيز، المشري خلال مقابله له قال في إطار تسوية دولية سيأتون بعقيلة صالح، اذاً لسنا نحن من يختار من يحكمنا ووليامز تبيع بالوهم أن الليبيين هم من يقرروا، بعد الصخيرات حتى من وقعوا عليه ندموا على ذلك بداية من محمد صوان الذي تحدق قبل أسابيع عن السراج وحكومته وقال هذا اجتهادنا وخطأ، صوان قال مقاربة سياسية وإكراهات السياسة، مضيفا، خرجت ببث مباشر من سيارتي لأنه تأكد لي أن هناك مجموعة من المنطقة الغربية يكولسون لعقيلة صالح وخرجت نبهت شعبي ومن يريد أن يصدق ليصدق، اليوم سيردوننا لنظام أسوأ من معمر القذافي، لا توجد تنازلات سياسية تجعل من المجرم رئيس دولة! البلاد والتضحيات اليوم ستضيع.

واستطرد عبد العزيز في كلمة وجهها للشعب عبر البرنامج،  اثبتوا للعالم أننا شعب حي وما يجري في جنيف لا يليق بنا ولا نريده يجب رفض المؤامرات والخروج للميادين واغلاق الجوامع يوم الجمعة القادم والبدء بالاعتصامات ليتغير الموقف كله فالأمم المتحدة ستحترمكم وستقول لا زالت ليبيا فيها تريس وأحرار وشعب من الصعب الضحك عليه، لا يوجد عدو للشعوب إلا السلبية وهي أخطر أمر لذلك الطواغيت حكمونا بمرض السلبية.

وعلّق عبد العزيز على كلمات المترشحين عن رئاسة الوزراء قائلاً:” لاحظنا السؤال الموجه لفتحي باشاآغا (كيف ستتعامل مع القيادة العامة) أصبحت القيادة العامة موجودة؟ حفتر لا يمكن المساس به! وباقي المناصب السيادية شيء للجنوب والغرب والشرق، كنا نتمنى أن يرد باشاآغا يرد بأنه لا يوجد شيء اسمه قيادة عامة بل هذا هزمناه ومكانه السجن لأنه قاتل! صحيح في باقي الفيديو وصف حفتر بما يليق به لكن كنا نتمناها من بداية الجواب توضيح ذلك، أم أنك طامع في الـ 9 أصوات التي عند عقيلة؟، نوري بوسهمين ومن معه وشرفاء ورجال المؤتمر الوطني تحملوا بالفعل المسؤولية التاريخية”.

وعن كلمة محمد الأنصاري، قال، إن “فبراير” هي من جعلته يترشح لحكم ليبيا لكن في المقابل لم يترحم أحد منهم على دماء “الشهداء” الذين أوصلوهم لحلم حكم ليبيا ظناً منهم أن الحديث عنها تهمة وتطرف وسيخسرهم الأصوات بحسب تعبيره.

وتابع :”أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي لمدة خمس سنوات ونصف لكنه لم يفعل شيء واليوم يقول سيصرف المليارات ويفّعل وزارة الداخلية خلال 8 أشهر! جميعهم هدفهم الوصول للميزانية التي خصصت بـ 83 مليار، أما كلمة الشريف الوافي هو صديقنا في المؤتمر الوطني من أركان اتفاق الصخيرات ومجموعة الـ 94 لكن كل الوعود التي قالها لن يتم تحقيقها في 8 أشهر ولا يمكن لنا نسيان وقوفك مع المتمرد.

وأردف حديثه:” عبد المجيد سيف النصر رجل معروف مسؤول عن اللجنة الأمنية العليا بعد الثورة وعضو مجلس انتقالي وسفير في المغرب علاقتي به جيدة جداً، موقفه ليس مع المؤتمر الوطني بل مع البرلمان ومع ذلك لم تنقطع صلتي به لكن أتمنى منه أن يقف الموقف الصحيح من التاريخ الآن وألا يكون في قائمة من غدروا بطرابلس أما علي مسعود أبو الحجب فهو ضابط شرطة قديم وغير معروف كلمته جاءت في إطار الوعود والكلمات المطاطة وجمع سلاح! ألا يعرفون أن الثوار لن تسلم سلاحها؟ ألا يعرفون الواقع الليبي؟ أولاً عليكم اخراج الفاقنر والجنجويد في 8 أشهر.

 

 

مقالات ذات صلة