اخبار مميزة

وزير خارجية المغرب: انتخاب السلطة الليبية الجديدة مهم لتوحيد المؤسسات

رحب المغرب بانتخاب أعضاء السلطة التنفيذية الليبية الموحدة، واعدة بالعمل معها من أجل إنجاح الاستحقاقات الانتخابية المقررة نهاية العام الجاري.
 وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مؤتمر صحفي لمناسبة الدورة العادية 34 لقمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة عبر الاتصال المرئي، اليوم الأحد، إن المملكة المغربية ترحب بانتخاب ملتقى الحوار السياسي الليبي، تحت رعاية الأمم المتحدة، للسلطة التنفيذية المؤقتة لدولة ليبيا.
 وأضاف بوريطة أن المغرب يهنئ الأعضاء الجدد للمجلس الرئاسي الليبي، وكذلك رئيس الوزراء عبدالحميد دبيبة، مؤكدا أن المملكة المغربية تعتبر أن من شأن خلق هذه المؤسسة الجديدة تعزيز السلطة التنفيذية في قيامها بالمهام والواجبات التي ينتظر منها الشعب الليبي.
كما أشار إلى أن المغرب يعتبر أن الأمر يتعلق بخطوة مهمة في اتجاه توحيد المؤسسات، ودعم الاستقرار، والاستجابة للحاجيات اليومية لليبيين، وتهيئ الظروف من أجل تنظيم الانتخابات المقبلة المزمع عقدها في 24 ديسمبر 2021.
وأعلنت الممثلة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز أول من أمس الجمعة عن النتيجة النهائية لتصويت أعضاء ملتقى الحوار السياسي على السلطة الجديدة، والتي انتهت بفوز قائمة (المنفي دبيبة) بــنسبة 53.42%، متقدمة على قائمة (عقيلة باشاغا) التي حصلت على نسبة 46.58%.
 وبذلك أصبح محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، وموسى الكوني نائبا لرئيس المجلس، وعبدالله اللافي نائبا لرئيس المجلس، وعبدالحميد الدبيبة رئيسا للحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى