«باشاغا» من مصراتة: لن أترك ليبيا للبغاة يسيطرون عليها ولا للمفسدين

قال وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، إن عدو ليبيا الأول هو الدكتاتورية التي هزمت على أسوار طرابلس، وعدوها الثاني هو الفساد، على حد قوله.

وزعم “باشاغا” خلال كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة لـ” 17 فبراير”، أمس الأربعاء، بمدينة مصراتة،«شبكة الرائد» إحدى الأذرع الإعلامية التابعة لحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، أن ضعاف النفوس استغلوا سقوط الدولة إبان الثورة وانشغالنا بجراحنا وجاءوا من خارج البلاد؛ ليفسدوا علينا بلادنا لكننا لن نترك بلادنا لهم”.

وادعى “باشاغا” إنه لن يترك ليبيا للبغاة يسيطرون عليها ولا للمفسدين، زاعما إلى أنه يمد يديه لكل الوطنيين الراغبين في بناء دولة القانون والمؤسسات.

واختتم:” أن ليبيا لا تقتصر على اسم شخص معين، ولابد من مبدأ الشفافية في إدارة الدولة” على حد ادعائه.

مقالات ذات صلة