“داخلية الحكومة الليبية”: 5 وقائع تكشف تشكيل “العبث بالكهرباء” في بنغازي

أعلنت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية عن ضبط تشكيل عصابي استهدف نشر الفوضى عبر العبث الممنهج بمحطات الكهرباء في مدينة بنغازي.

وقالت الوزارة في بيان لها طالعته “الساعة 24″، إن التشكيل العصابي عمل على العبث الممنهج بمحطات الكهرباء في بنغازي لخلق حالة من الفوضى في هذا الوقت من عمر البلاد، وإظهار رجال الأمن بمظهر الضعيف.

وأضاف البيان: “تمكنت وحدة البحوث والدراسات الأمنية بمديرية أمن بنغازي من ربط عديد القضايا المتتالية التي بينت منهجية التشكيل العصابي المتمثلة في العبث بالشبكة الكهربائية في المدينة وإثارة الفوضى”.

وبينت واقعة مقتل شخص داخل سياراته إثر انفجار قنبلة يدوية كان ينوي الإلقاء بها على إحدى محطات الكهرباء في منطقة الماجوري أن تكرر هذه الأعمال يقف خلفه تشكيل عصابي يعمل بمنهجية في إحداث عمليات الفوضى.

وأشارت وحدة البحوث والدراسات الأمنية إلى أن الشرطة قيدت واقعة حدثت الجمعة الموافق 5 فبراير 2021، تمثلت في إلقاء قنبلة يدوية على إحدى محطات الكهرباء في منطقة الصابري بجوار فندق ريجنسي.

وبينت الوحدة أن التحريات أظهرت أن من ألقى القنبلة اليدوية يستقل مركبة آلية نوع تويوتا اللون بيج وجاري تتبعه.

كما أوضحت الوحدة أن حريقا مفتعلا في محطة الكهرباء والأشجار المحيطة بها وقعت عند جسر مصنع الفرش يوم 11 فبراير الجاري، وفي اليوم التالي تم إضرام النار في محطة الكهرباء بالقرب من بريد السلماني، وفي يوم الأحد، 14 فبراير سجلت الوحدة إصابة شخص جراء انفجار قنبلة يدوية بالقرب من محطة الكهرباء بمنطقة قنفودة.

وأكد البيان استمرار التحقيقات حيال هذه الوقائع بناء على تعليمات وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، ومتابعة مدير أمن بنغوزي العقيد ونيس الشكري.

ولفتت الوحدة إلى أن كل هذه الوقائع المتكررة وشبه المتطابقة تشكل مساسًا مباشراً بالأمن القومي وتهدف إلى إثارة الفوضى بالمدينة.

وتابع البيان: “أخذت وزارة الداخلية الأمر بعين الاعتبار، وأصدر الوزير الأوامر إلى كافة الأجهزة الأمنية التوسع في التحقيقات مع المضبوطين، وتكثيف التحري على الأشخاص المطلوبين والتأكد من تبعيتهم وغرضهم من هذه الأعمال التخريبية”.

مقالات ذات صلة