برلماني مصري: تحقيق الاستقرار والبناء في ليبيا أحد أهداف الأمن القومي لبلدنا

قال عضو البرلمان المصري، سليمان وهدان، إن زيارة عبدالحميد الدبيبة، رئيس الحكومة الليبية الجديدة، في أول زيارة رسمية له إلى مصر، لها العديد من الدلالات.

وأضاف “وهدان”، في بيان له اليوم السبت، أن أهم هذه الدلالات أن بداية حل القضية الليبية كان من القاهرة، وأن تجربة مصر في البناء بعد الخراب ملهمة لكل الدول المنكوبة منذ إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخط الأحمر الذي أوقف القتال بين قوات الشرق والغرب وتسبب في تراجع الخطر الإرهابي في ليبيا.

وأوضح البرلماني المصري، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان له دور قوي وفعال في حقن دماء أبناء الشعب الليبي وبدء مرحلة سياسية تحافظ على ثروات ودماء الشعب الليبي من أيد جماعات التطرف والإرهاب.

وأكد “وهدان”، أن مصر خاضت معركة فعالة في مختلف مسارات حل الأزمة الليبية خلال الفترة الماضية، أدت إلى إنهاء حالة الانقسام وتثبيت أركان الدولة.

وشدد “وهدان”، على أن تحقيق الاستقرار والبناء في ليبيا هدف أساسي من أهداف الأمن القومي المصري، واستكمال بناء المؤسسات الليبية وتحقيق استقرار سياسي يساعد في بناء المشروعات الخدمية والتنموية التي تعود بانفع بشكل أساسي على أبناء الشعب الليبي الشقيق.

مقالات ذات صلة