البعثة الأممية: ندعو لإحالة جميع الجناة للقضاء في حادث اختطاف «وداد إسماعيل» أمام محكمة الزاوية

أعربت البعثة الأممية عن قلقها البالغ على سلامة الشابة الليبية وداد إسماعيل الشريقي، التي تم اختطافها أمام محكمة الزاوية في الـ 31 من يناير الماضي على أيدي جماعة مسلحة.

وقالت البعثة في تغريدات لها على تويتر، إن أسرة الشريقي لم تتمكن من الاتصال بها منذ الثاني من فبراير الجاري، مشيرة إلى أن هذا الحادث يقوض بشكل صارخ سيادة القانون وحقوق الإنسان في ليبيا.

ودعت البعثة الأممية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن وداد إسماعيل الشريقي، وإجراء تحقيق كامل من قبل المدعي العام وإحالة جميع الجناة إلى القضاء.

 

مقالات ذات صلة