السفير الأمريكي لباشاغا: ندعم تركيزكم على إنهاء المليشيات المارقة

أعرب سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا ريتشارد نورلاند عن غضب واشنطن من الهجوم الذي استهدف وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا.

وقدم نورلاند في بيان للسفارة الأمريكية رصدته “الساعة 24″، تعاطفه مع فرد حراسات باشاغا المصاب في الحادث

وأشار البيان إلى أن السفير الأمريكي تحدث هاتفيا مع باشاغا، قائلا: “إنّ تركيز داخلية الوفاق على إنهاء نفوذ المليشيات المارقة يحظى بدعمنا الكامل”، داعياً إلى إجراء تحقيق سريع لتقديم المسؤولين إلى العدالة.

وتعرض وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا لمحاولة اغتيال اليوم الأحد في طرابلس.

وقام مسلحون بالرماية على موكب باشاغا بالطريق الســريع باتجاه جنزور.

وقالت ما تدعى “عملية بركان الغضب” إن حراسات باشاغا تعاملوا مــع أحد المسلحــين وأردوه قــتيلاَ، مؤكدة نجاة فتحي باشاغا وأنه بصحة جيدة.

وأضافت: “تم التعرف على تابعية المهاجمين، بعد أن تم القبض على اثنين منهم والتعامل مع الثـالت الذي أصيب بجروح بالغة جداََ إثر إصابته أثناء الاشتباك”.

وفي نفس السياق، أفادت وسائل إعلام دولية ومحلية بأن طائرة هيليكوبتر تابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق تحلق فوق إحدى مصحات جنزور غربي طرابلس، فيما طوقت عناصر الوزارة المصحة.

مقالات ذات صلة