“العدالة والبناء”: يجب محاسبة المتورطين في محاولة اغتيال باشاغا الإجرامية

استنكر حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، ما وصفها بالمحاولة الإجرامية الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا.

واعتبر الحزب في بيان له طالعته “الساعة 24″، هذه العملية محاولة لزعزعة الأمن ونشر الفوضى، ومحاربة مساعي بناء مؤسسات الدولة في مرحلة حساسة تبذل فيها جهود كبيرة باتجاه التوافق وتحقيق الاستقرار.

ودعا الحزب مكتب النائب العام والجهات المعنية بالتعجيل في إجراء التحقيقات اللازمة؛ لمحاسبة المتورطين في الهجوم.

وبحسب وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، تعرض باشاغا لمحاولة اغتيال اليوم الأحد في طرابلس، إذ قام مسلحون بالرماية على موكبه بالطريق الســريع باتجاه جنزور.

وقالت ما تدعى “عملية بركان الغضب” إن حراسات باشاغا تعاملوا مــع أحد المسلحــين وأردوه قــتيلاَ، مؤكدة نجاة فتحي باشاغا وأنه بصحة جيدة.

وأضافت: “تم التعرف على تابعية المهاجمين، بعد أن تم القبض على اثنين منهم والتعامل مع الثـالت الذي أصيب بجروح بالغة جداََ إثر إصابته أثناء الاشتباك”.

مقالات ذات صلة