«شمام»: النفاق جزء من «العمل السياسي» لا تتحرجوا منه

رأى محمود شمام، عضو ما يعرف بـ«المجلس الانتقالي» سابقا، أن النفاق جزء لا يتجزأ من العمل السياسي، مطالبا المسؤولين بعدم الشعور بالحرج من قيامهم بذلك، بحسب وصفه.

وقال شمام، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “دبلوماسية الزيارات المكوكية التي يقوم بها الآن المسؤولين وخاصة داخل ليبيا عمل سياسي جيد سيؤدي إلى تنفيس الاحتقان وحل بعض المشكلات”.

وتابع “وصف تلك الزيارات بالنفاق السياسي لا يلغي ضرورتها. النفاق هو الآخر جزء من العمل السياسي لا تتحرجوا منه”.

جدير بالذكر أن محمود شمام، الذي كان مسؤولا عن حقيبة الإعلام في فترة المجلس الانتقالي “2011_ 2012” كان من أوائل المحرضين ضد الجيش، ويحتفظ الأرشيف المرئي له بمقابلات وتصريحات عدة طالب فيها مجلس الأمن بالتدخل في ليبيا بحجة حماية المدنيين من “كتائب القذافي”.

وسخّر شمام قناة «ليبيا الأحرار» التي أنشأتها قطر في الدوحة لمواصلة التحريض وتصدير الكثير من الفزاعات الإعلامية التي ثبت بالأدلة القاطعة وأنها كانت مجرد أكاذيب ضد الجيش الليبي.

وحين بدأ الجيش الليبي في لملمة شتاته عام 2014 بعد ضربات حلف شمال الأطلسي “الناتو” التي أتت على معظم بنيته التحتية، ودخوله في معركة شرسة ضد الإرهابيين في بنغازي، كان شمام قد انتقل من قطر إلى مصر حاملا مشروع مؤسسة “الوسط” الإعلامية التي اتخذت في البداية موقفا ضبابيا من الجيش، ناقلة أخباره بحيادية.

ثم ما لبثت أن أفصحت عن موقفها عندما بدأ الجيش معركته في طرابلس لإعادة هيبة الدولة والقضاء على المليشيات وعصابات الجريمة، حيث بدأ يظهر وجهها الميال إلى “حكومة السراج” المدعوم من المليشيات تحت حجة حماية الديمقراطية والدفاع عن الدولة المدنية.

مقالات ذات صلة