«قطر»: ندين الهجوم على موكب «باشاغا» ويجب تقديم المتهمين للعدالة

أدانت دولة قطر الهجوم الذي تعرض له موكب وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا، مطالبة بملاحقة الضالعين فيه وتقديمهم للعدالة.

وذكر بيان وزارة الخارجية القطرية، مساء الأحد، في بيان، جاء فيه: أن دول قطر “تعرب عن إدانتها واستنكارها الشديدين الهجوم الذي تعرض له موكب وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية فتحي باشاغا غربي العاصمة طرابلس، وأدى إلى إصابة أحد عناصر حماية الوزير”.

وتابع البيان: “وتجدد وزارة الخارجية، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب والأعمال الإجرامية مهما كانت الدوافع والأسباب”، مشددة على “ضرورة ملاحقة العناصر الضالعة في الهجوم وتقديمها للعدالة، معربة عن “تمنيات دولة قطر للجريح بالشفاء العاجل”.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، أكدت في بيان لها مساء الأحد، سلامة المفوض بالوزارة فتحي باشاغا و “عدم تعرضه لأي أذى” وذلك عقب تعرض موكبه لإطلاق النار بمنطقة جنزور غرب طرابلس عند الساعة الثالثة بعد الظهر أثناء عودته إلى مقر إقامته.

وفي سياق متصل؛ اعتبر جهاز دعم الاستقرار، التابع لحكومة الوفاق الوطني، أن ما حدث بالطريق الساحلي في منطقة جنزور غرب العاصمة طرابلس هو “سوء تنسيق وتصرف من حراسات” المفوض بوزارة الداخلية، فتحي باشاغا، نافيًا أي محاولة لاغتياله.

مقالات ذات صلة