«يان كوبيش» يتلقى تقريرا من «لجنة الخبراء» حول المليشيات المسلحة والتهريب والصادرات غير المشروعة

أفادت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اليوم الثلاثاء، بأن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، تلقى  بالأمس إحاطة من ليبيكا شودري، منسقة فريق الخبراء المعني بليبيا التابع إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن وأعضاء الفريق.

ولفت البيان، إلى الإحاطة كانت حول التقرير الأخير الذي يغطي عددا من الملفات منها المجموعات المسلحة، والقانون الإنساني الدولي، وحقوق الإنسان، وحظر الأسلحة، والتهريب والصادرات غير المشروعة والجوانب الملاحية والإقليمية وغيرها.

وكانت البعثة الأممية، قد قالت أمس الإثنين، إن يان كوبيش، أجرى خلال الفترة من 14 إلى 21 فبراير، مباحثات مع مجموعة واسعة من الأطراف الليبية تمثل مختلف ألوان الطيف السياسي الليبي.

ولفت البعثة الأممية، في بيانها، إلى أن المباحثات شملت قيادة حكومة الوفاق ومؤسساتها الأمنية وأعضاء المجلس الرئاسي ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور والقوات المسلحة العربية الليبية وأعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) من الطرفين والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات والمؤسسة الوطنية للنفط، بالإضافة إلى أعضاء السلطة التنفيذية المؤقتة الموحدة الجديدة التي تم انتخابها مؤخراً من قبل ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وتناولت المناقشات- بحسب بيان البعثة- التقدم المحرز حتى الآن في تنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي والخطوات التالية ذات الأولوية، ولا سيما الحاجة الملحة لعقد جلسة لمجلس النواب للنظر في منح الثقة للحكومة التي سيقترحها رئيس الوزراء المكلف وعملية الانتقال السلس للسلطة، وضرورة ضمان التقدم المطرد نحو التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، وأهمية تعزيز الاستعدادات لإجراء الانتخابات الوطنية المقبلة في ديسمبر 2021، والتزام القيادة في ليبيا بتلبية الاحتياجات الأساسية الاجتماعية والاقتصادية للسكان، بما في ذلك التصدي لجائحة كورونا (كوفيد 19) فضلاً عن تحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.

مقالات ذات صلة