اخبار مميزة

“الغرياني” من تركيا: استخدام آية “فمن عفى وأصلح” للصلح بين الليبيين غير صحيح

ادعى المفتي المعزول الصادق الغرياني، أن استخدام الآية القرآنية “فمن عفى وأصلح” في محاولات الصلح الجارية بين الليبيين غير صحيح.
وقال الغرياني في لقاء عبر قناته “التناصح”، التي تبث من تركيا، ورصدته “الساعة 24″، إن “الدماء التي سفكت والأعراض التي انتهكت والناس الذين هجروا والأموال التي استولي عليها، من له الحق في المصالحة عليها هم أولياء هؤلاء الناس إن كانوا أحياء، ولا يجوز لأحد أن يتولى هذا نيابة عنهم”.
وأضاف المفتي المعزول من قبل مجلس النواب بسبب تورطه في التحريض على العنف والقتل بين اللليبيين: “إذا أردتم المصالحة فعليكم بأهل اليتامى في مدينة درنة وبنغازي، وقنفودة، والأرامل، والآباء فلا تزال حتى الآن دموعهم لم تكفف، ومثلهم في ترهونة، وفي جنوب طرابلس مهجرون بالآلاف أخذوا أموالهم وديارهم”، على حد قوله
وتابع الغرياني: “لا يجوز لأحد التصالح نيابة عنهم، حرام ولا يجوز، لا بد من بيان الحقوق، وهذا لا يتم إلا بتشكيل عدالة انتقالية، وأهل عدالة وإنصاف تعرض عليهم هذه المسائل”.
وواصل: الأولى القصاص من المجرم ولولي الدم أن يعفو وهو ارتكاب خلاف الأولى، أما إذا لم يعف فلا ينبغي ولا يجوز استخدام “فمن عفا وأصلح” وينبغي لهؤلاء الناس الكف عن هذا الكلام، وهو شيء ليس له أساس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى