جبريل أوحيدة: «حكومة الدبيبة» تتماشى مع الوضع الرهن ونريدها أن تركز على المصالحة والسلام

أكد عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة، أن حكومة عبد الحميد الدبيبة، هي حكومة محاصصة تتماشى والوضع الراهن، مشيرة إلى أنه يتمنى منها أن تكون حكومة سلام ومصالحة.

وقال أوحيدة في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «الغد»: “سنذهب لسرت أو أي مكان تعلنه رئاسة مجلس النواب لإعطاء الثقة للحكومة، ونشد على أيدي الرئاسي والحكومة لإنجاز المهمة، وهناك مناورة لعدم إعطاء الحكومة الثقة، ولن نكون معرقلين للحكومة والمجلس الرئاسي الجديد”.

وأضاف “نحن دائما ننادي أن تكون الحكومة «تكنوقراط» مختصرة ومفصلة على الأزمة التي نعاني منها الآن وفق خارطة الطريق التي نص عليها اتفاق جنيف، حتى تستطيع أن تجز بعض المهام المطلوبة منها الآن، لوضع حد للفساد وإيصالنا للانتخابات في الموعد المحدد، لا ينبغي لها أن تكون حكومة خدمات، ولكن عليها أن تكون حكومة حل أزمة الوضع المختنق الذي يعاني منه المواطن الآن”.

وتابع “عليها أن تكون حكومة بداية مصالحة، ونحن لا نطلب منها أن تنجح في إنجاز ملف المصالحة في هذه الفترة، ولكنها على الأقل تكون حكومة سلام تهدأ الأوضاع، فهذا هو ما تتطلبه المرحلة الآن”.

مقالات ذات صلة