حنان شلوف: هل ينضم النواب الذين وقعوا صكا على بياض لـ«عقيله صالح» أم سيكونون الطرف المشاكس؟

قالت حنان شلوف، النائبة المنشقة عن البرلمان:” إن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في المؤتمر الصحفي أجاب على السؤال الذي طرحناه مرتين على قناة التناصح- التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، والتي تبث من تركيا والمحرضة على الإرهاب- مرة يوم فوز القائمة وبالأمس ومفاد السؤال إلى أي مجلس نواب سيقدم حكومته؟”.

وتابعت حنان شلوف، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” كنا قد رجحنا بالأمس أنه سيقدمها في طبرق وقد جاء الجواب بشكل عملي بأنه قدمها لمجلس نواب طبرق الذي يترأسه عقيله صالح ” على حد قولها.

وتابعت:” السؤال الذي نطرحه اليوم وننتظر أن تجيب عليه الأيام، بخاصة وأن الحكومة قدمت تشكيلة بدون أسماء، فهل سنرى عددا لا بأس به من النواب في طرابلس يتجهون لسرت لتلبية دعوة عقيلة والمشاركة في إبداء الرأي حول التشكيلة وربما الضغط في تسمية أسماء بعينها؟” على حد تعبيرها.

وأضافت:” السؤال الأخر الأعضاء الذين منحوا الثقة للحكومة على صك بياض بشرط الخبرة والكفأة، هل سيلبون دعوة عقيله للاجتماع في سرت، وقول رأيهم في شكل الحكومة وتشكيلها بما يضمن تحقق الكفأة والخبرة أم أنهم سيكونون الطرف المعارض والمشاكس كما سيطلق عليهم الإعلام فيما بعد في حال رفضهم؟!”.

وكان المهندس عبدالحميد الدبيبة، رئيس الحكومة الجديدة، قال إن لديه 3 مهام أساسية سيعمل على معالجتها خلال الفترة الانتقالية، متمثلة في جائحة كورونا وأزمة الكهرباء والمصالحة الوطنية.

وأضاف “الدبيبة” خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن ملامح تشكيلة الحكومة الجديدة، مساء اليوم الخميس، أنه تلقى ما يقرب 3 آلاف سيرة ذاتية خاصة بتشكيلة الحكومة، مؤكدة مراعاة التوزيع العادل بين الأقاليم الثلاث في المناصب السيادية.

ولفت إلى أنه اخذ في الاعتبار المصاعب التي مر بها الشعب الليبي، متابعا:” اعتمدنا على التشاور مع أعضاء لجنة الحوار السياسي وأعضاء مجلس النواب ومجلس الدولة الاستشاري”.

وشدد على مواصلة دعم المصالحة الوطنية بين الليبيين وتشكيل لجان لحل الأزمات القائمة وعلى رأسها كورونا والكهرباء، لأن الشعب الليبي تحمل سنوات عجاف وتحمل بما فيه الكفاية من الأزمات، ونعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية تعبر عن الشعب الليبي.

وأشار إلى أن أبناء المنطقة الشرقية متحمسون جدا لهذه الحكومة ومتحمسون أيضا للقاء أبناء المناطق الأخرى، فالمرحلة صعبة والمناقشات صعبة ونريدها مرحلة توليفة ومصالحة ونسيان الماضي”.

وطالب “الدبيبة” وسائل الإعلام بدعم خطوات المصالحة واحترام جهود الوصول إلى المصالحة الحقيقية، مؤكدا أن الهجرة كارثة وليبيا ليست قادرة على تحمل هذه المشكلة بمفردها ولا بد من تعاون المجتمع الدولي.

وتابع:” بعد الحصول على الثقة سنأخذ قرارات جريئة في دعم المواطن والاقتصاد، ولا بد من وقف تهريب الوقود وتوجيه هذا الدعم للشعب، ونحن على ثقة تامة في منح نواب البرلمان الثقة لحكومتنا، ولا أتمنى اللجوء إلى لجنة الحوار السياسي للحصول على الثقة فأغلب النواب أعربوا عن ثقتهم في التشكيل الجديد”.

مقالات ذات صلة