علي أوحيدة: لا أثق في أي سياسي سكت طيلة السنوات الماضية على تغول المليشيات

أكد علي أوحيدة، الصحفي الليبي، المقيم في بروكسل ببلجيكا، أنه لا يثق في أي سياسي سكت طيلة السنوات الماضية على تغول المليشيات في ليبيا.

وقال أوحيدة في سلسلة تغريدات له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “لا أثق في أي سياسي سكت طيلة هذه السنوات على تغول المليشيات”.

وأضاف “ولا اثق في أي سياسي أو ناشط أو حقوقي، أو أيا كان سكت على التواجد الأجنبي في ليبيا. لا تبحثوا عن أي مبرر وعن أي تأويل”.

وتابع “مأساة وكارثة أن نردد، مات الملك، عاش الملك. غادر السراج، وصل أدبيبة، فأكبر شخصية مثيرة في ليبيا هو «العوال»، يشاهد ويحضر كل شيء. لا يتحدث والجميع يخشاه”.

وواصل “بنيت الدمقراطية اليونانية المؤسسة للنشاط السياسي للبشرية على أساس منتدى، الأوغورا، أي المربوعة التي تتسع لجميع الناس. الليبيون أقاموا مربوعة تتسع لأربعة أشخاص «السارق، الميليشياوي، العميل، والعوال”.

واستطرد “هذه البلاد هي ضحية جرذان، أن لم تستعمل أظافرك فإنهم لن يترددوا في استعمال أظافرهم، قانون الطبيعة”.

مقالات ذات صلة